إنها "الهاشمية السياسية"