كاتب تونسي : لأجل هذا نكتب ونهتم باليمن، فتمعنوا.