ولّى زمن الأنبياء وجاء زمن الأولياء..