تعز من عبق القلم إلى ثكنة الدم