الصمت الدولي إلى متى؟!