بين نهم والساحل الغربي … “وهمٌ “من أباطيل المنهزومين