{صلواتُ حزنٍ وغضب مع الرئيس الصمّاد شهيدا} في متناول القراء