أيها المعتدون اسألوا التاريخ؟