مستقبل البشرية في ظل وجود الكيانات اللقيط الإرهابية الاستعمارية.