الحديدة بين نيران القصف.