بات الأطفال هدفا للطيران وجنيف سلاح للعدو!