دموع أوباما التي احتلت قلوب الملايين.. وخطابه الوداعي المليء بالدروس والعبر والمخاوف..