كيف أصبح الفساد أهم من الأُكسجين ؟!