الدفن أو الدباغة .. جثة خيل تنتظر